من خلال منصة ZOOM

رابطة المرأة الفلسطينية في الخارج تنظم محاضرة بعنوان:روايات النساء الفلسطينيات نكبة مستمرة ونضال متواصل

تاريخ الإضافة الثلاثاء 12 أيار 2020 - 10:10 ص    عدد الزيارات 463    التعليقات 0

      

 ضمن فعاليات إحياء ذكرى النكبة، نظمت رابطة المرأة الفلسطينية في الخارج بالشراكة مع حملة انتماء والمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، محاضرة بعنوان "روايات النساء الفلسطينيات نكبة مستمرة ونضال متواصل"، الإثنين 11-5-2020، حيث قدمتها الدكتورة فيحاء عبد الهادي مديرة مؤسسة الرواة للدراسات والأبحاث وعضو المجلس الوطني الفلسطيني.

وتحدثت الدكتورة فيحاء خلال محاضرتها عن تاريخ المرأة الفلسطينية النضالي وعن دورها في فترة الأربعينيات على كافة الأصعدة، والمساهمة السياسية للمرأة الفلسطينية.
كما عرضت صوراً لأبرز النساء المساهمات في هذه الفترة منهن هدى حنا ويسرى البربري، وسميرة أبو غزالة وعدد من النساء في تلك الفترة.
وفي مجال الحياة المدنية كانت للمرأة الفلسطينية مشاركة فاعلة حيث ظهرت عدة جمعيات واتحادات نسائية مثل العمل الاجتماعي المرتبط بالعمل السياسي، والعمل الثقافي والمشاركة بكافة أشكال الاحتجاج الشعبي والتدريب على الإسعاف الميداني للجرحى من خلال التدريب على اجراء الإسعافات الأولية.
وحول مشاركة المرأة الريفية عرضت دورها المميز في انحسار الدور العسكري للمرأة الريفية، ومن أبرز المشاركات استمرارها في المشاركة العسكرية العفوية حيث شكلت حلقة اتصال مع الثوار ونقلت الرسائل والمعلومات، كما تصدت للإنجليز واشتبكت معهم وقدمت النصرة والمعونة للقرى التي هاجمها الجيش الاسرائيلي.
وعن المواهب التي تميزت بها المرأة الفلسطينية مثل الفن التشكيلي حيث برزت في هذا المجال الفنانة مهيبة خورشيد.
وسردت المحاضرة كيف شكل تهجير الفلسطينيين عام ١٩٤٨ علامة فارقة حيث بدأت مرحلة سياسية ولا زالت مستمرة، وذكرت قول الراوية الفلسطينية المهجرة من يافا سنى الدجاني " لم يكن قراراً بالرحيل، كان قراراً باجتناب العدوان والمجازر".
وأضافت عن فترة ما بعد التهجير وبروز سمة العمل الاجتماعي مثل الجمعيات الخيرية والتنظيمات السياسية.
وفي ختام حديثها أكدت على أن تاريخ النساء الفلسطينيات عريق وستبقى المرأة الفلسطينية أسطورة من العطاء والتضحية.

أخبار متعلّقة

 


إلى الأعلى ↑

  حقوق النشر محفوظة © 2020، حملة إنتماء.



Designed and Developed by

Xenotic Web Development