“أغاريد” و”انتماء” تنظّمان رحلة ترفيهية للمسنات الفلسطينيات في صيدا اللبنانية

نظّمت جمعية أغاريد، بالتعاون مع الحملة الدولية للحفاظ على الهوية الفلسطينية (انتماء) اليوم الخميس، نشاطاً ترفيهياً للمسنّات الفلسطينيات في مدينة صيدا ومخيماتها، جنوب لبنان.

وأقيم النشاط على ضفاف “نهر الأولي” في مدينة صيدا جنوب لبنان، تحت عنوان “رحلة السعادة”، وتضمّن فقرات فنية متنوعة، شملت وصلات إنشادية، والتعارف بين المشاركات، ولعبة تكملة الأمثال الشعبية والأهازيج الفلكلورية التي كانت تُغنّى في مختلف المناسبات، وشرح العادات والتقاليد المحلية في مختلف المناطق الفلسطينية، وفقرة للتعريف بالأسماء الحقيقية للقرى المحتلة.

وقالت عضو لجنة العمل الجماهيري والشعبي في جمعية “أغاريد” عدالة سعودي لـ”قدس برس”، إن “النشاط استهدف فئة مسنّات أبناء شعبنا الفلسطيني في مخيمات وأحياء مدينة صيدا، لما تمثّله هذه الفئة من بركة وخير وأمل في وجدان اللاجئين الفلسطينيين؛ الذين زُرع في قلوبهم حبّ فلسطين، وحب العودة”.

وأشادت سعودي بدور الأم الفلسطينية والمرابطات في المسجد الأقصى المبارك “اللواتي لم يدعن شيئاً يغيظ العدو الصهيوني إلا بادرن به، وشاركن الرجال في الجهاد والرباط، وكسرن آلة القتل والبطش الإسرائيلية”.

بدورها؛ قالت مسؤولة “أغاريد” في منطقة صيدا وضواحيها، جميلة سلمان، إن “نشاط أغاريد يهدف إلى التذكير بقضيتنا الفلسطينية، وتوثيق عرى التواصل بين المسنات، والتأكيد على أنهن متمسّكات بقضيتهن حتى التحرير والعودة”.

وأكدت سلمان لـ”قدس برس” أن “اللاجئات الفلسطينيات، وجميع اللاجئين في الشتات، يؤكدون عبر أنشطتهم ومناسباتهم أنهم عائدون رغم أنف الاحتلال، ويرسلون رسالة للدول العربية التي تحتضن شعبنا؛ أنهم يرفضون مشاريع التوطين والتهجير والوطن البديل، ومصرّون على حق العودة”.

ويعيش نحو 174 ألفا و422 لاجئا فلسطينيا، في 12 مخيما و156 تجمعاً بمحافظات لبنان الخمس، بحسب أحدث إحصاءٍ لإدارة الإحصاء المركزي اللبناني عام 2017.

#فلسطين_تجمعنا_والعودة_موعدنا

#نكبة74

#القدس_موعدنا

#انتماء2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى