أمسية فلسطينية منوعة للحديث عن الأرض في يومها

برعاية الحملة الدولية للحفاظ على الهوية الفلسطينية، وفي ذكرى يوم الأرض والتمسك بالهوية الفلسطينية، نظمت الحملة الدولية للحفاظ على الهوية الفلسطينية – إنتماء ومؤسسة العودة الفلسطينية عبر منصة zoom، أمسية فلسطينية بعنوان “الأرض لنا”، شارك فيها نخبة ضيوف الثقافة الفلسطينية في الشتات، حيث قدمت الأمسية الشاعرة زينب شرقية.

استُهِلت الأمسية بأنشودة وطنية بمناسبة يوم الأرض مع الفنان الفلسطيني بسام صبح.

ثم افتتح الأمسية مدير عام مؤسسة العودة الفلسطينية الشاعر ياسر علي.

وافتتحت الروائية الفلسطينية نردين أبو نبعة حديثها عن أهمية الرواية في حفظ التاريخ عموماً والفلسطيني خصوصاً، ثم قرأت من اختيارها مقتطفاً من إحدى رواياتها.

الشاعر محمد رباح من غزة،  تحدّث عن الشعر وربطه بالأرض، ثم ألقى قصيدتين عن الأرض ومسيرات العودة، بدأ بقصيدة “سِلفي مع الموت”، وختم بقصيدة “مواكب العظماء”.

وسرد الفنان بسام صبح وابنته منتهى سيرتهما، وانشدا معاً عن يوم الأرض.

وبدأ الفنان التشكيلي أحمد الدنان ليحدثنا عن الفن ودوره في خدمة القضايا الإنسانية عموماً والقضية الفلسطينية خصوصاً، ثم عرض بعض اللوحات التي تخدم القضية الفلسطينية والحديث عنها.

وألقت الطفلة آية العاصي قصيدة تحت عنوان “لو جاءنا التاريخ معتذراً” للشاعر ياسر علي.

واختتمت الأمسية بكلمات ختامية موجزة للضيوف،  ثم وصلة ختامية مع الفنان بسام صبح.

فلسطين تجمعنا والعودة موعدنا

#انتماء2021

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى