“إنتماء” تكّرم جمعية الشفاء الطبية في مقرها بصيدا

الاثنين، 5 حزيران، 2017

قام وفد من الحملة الدولية للحفاظ على الهوية الفلسطينية – انتماء، برئاسة المنسق العام للحملة ياسر قدورة ومنسقها في لبنان سامي حمود بزيارة إلى مقر جمعية الشفاء للخدمات الطبية في مدينة صيدا، حيث التقى الوفد بالمدير التنفيذي لجمعية الشفاء الدكتور مجدي كريم، وذلك بتاريخ الاثنين 5 حزيران 2017.

وقد قدم المنسق العام ياسر قدورة درع “انتماء” لإدارة الشفاء تقديرا لجهود الجمعية وفريق عملها في خدمة شعبنا على الصعيد الطبي، وقد أثنى “قدورة” على جهود الجمعية وفريق عملها في مواكبة أنشطة حملة “انتماء” منذ حوالى 7 سنوات، وخصوصاً الأنشطة المركزية للحملة. حيث كان للجمعية مشاركة مهمة في الفعالية الأولى لحملة “انتماء” عند الحدود اللبنانية – الفلسطينية في منطقة مارون الراس.

بدوره حيا الدكتور مجدي كريم جهود حملة “انتماء” في إحياء القضية الفلسطينية وتعزيز روح الانتماء لدى مختلف شرائح شعبنا الفلسطيني من خلال الأنشطة والفعاليات الكثيفة والمتنوعة التي تنظمها الحملة، بالإضافة إلى تميز الحملة في إشراك عدد كبير من المؤسسات الفلسطينية بغض النظر عن انتماءاتها السياسية ضمن برامج الحملة وفعالياتها.

يُذكر أنّ حملة “انتماء” هي حملة شعبية ترعاها مؤسسات ولجان فلسطينية بمختلف تخصصاتها للعام الثامن على التوالي؛ وتستمر طوال شهر أيار من كل عام.

كما قصت “أم علي” تفاصيل هجرتها من قريتها سعسع في فلسطين عام ١٩٤٨حتى وصولها الى مخيم نهر البارد، وكانت وقتها في العقد الرابع من العمر برفقة زوجها وأولادها الأربعة، وعند سؤالها عن حلم العودة ترد ببساطة “بتمنى لو برجع حبي، حدا ما بحب يرجع عبيته!”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى