التجمع الفلسطيني في ألمانيا يحتفي بالهوية الفلسطينية في يوم الأسير الفلسطيني

20.04.2016

التجمع الفلسطيني في ألمانيا يحتفي بالهوية الفلسطينية في يوم الأسير الفلسطينيبرلين ـ 2016.04.18تضامنا مع الأسرى الفلسطينيين في يومهم السنوي، دشن التجمع الفلسطيني في ألمانيا فعاليات إحياء ذكرى النكبة الفلسطينية مساء الأحد بالعاصمة الألمانية برلين من خلال إطلاق سلسلة ( يوم الهوية الفلسطينية الأول ) ، جاء ذلك خلال ملتقى جماهيري حضره ممثلون عن الجمعيات والمؤسسات الفلسطينية والعربية العاملة بالعاصمة الألمانية برلين، ليؤكدوا جميعهم أصالة الهوية الفلسطينية وعمق جذورها بالمجتمع الفلسطيني في الداخل والشتات.وخلال اللقاء، استعرض كل من الأستاذ أحمد الباش والأستاذ محمد عيسى والشابة حنان كايد ملامح الهوية الفلسطينية ودور الأفراد والمؤسسات في ربط وتثبيت المعاني الوطنية في نفوس الأجيال الناشئة، مؤكدين على دور الذاكرة الشعبية في توريث الهوية وكيف ساهم الأسرى الفلسطينيين بصياغة أعراف وطنية ساعدت بطرق مختلفة بتقوية الإنتماء للهوية الفلسطينية.وفي هذا السياق ، حيا ممثل التجمع الفلسطيني في ألمانيا في منطقة برلين الأستاذ خالد الظاهر أسرى الشعب الفلسطيني البواسل في يومهم السنوي، وأكد على حرص التجمع الفلسطيني في ألمانيا تسخير طاقاته لخلق مساحات ٍثقافية واجتماعية تستوعب خصوصية البيئة الحاضنة للشعب الفلسطيني في ألمانيا، لتنمي حضور الهوية الفلسطينية في أركانه وتحافظ على الموروث الكبير لها عبر قرابة سبعة عقود من الإحتلال والتشريد في دول عديدة.

وقد تخلل الملتقى العديد من الفقرات الثقافية والتراثية الفلسطينية وكلمة مصورة للمنسق العام لحملة انتماء ياسر قدورة، وتم تكريم عدد ٍمن الشخصيات الوطنية الفاعلة في العمل الوطني الفلسطيني بالعاصمة الألمانية برلين. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى