«انتماء» تجعل العودة أقرب

28.05.2015

أيمن الدقس
منسق حملة «انتماء» في الأردن

أيار شهر يطل على الدنيا وقد أزف الربيع على الرحيل، لكنه يطل على فلسطين وهي على موعد مع الاحباب الذين طال غيابهم، وها هي السنون تتم سبعةً وستين أياراً ولا تزال جراح النكبة تنكأها النكبات، ولا يزال أبناء فلسطين الغائبين قسراً عن ربوعها يحدوهم أمل العودة رغم الصعاب، وهم الشعب المصابر الذي لم تُنسه السنوات الطوال على شدّتها حقه السليب، وظل يحمل في ثنايا القلب ذكريات الارض وعبق الوطن يغرسها في قلوب الأجيال حباً وانتماءً وهوية.

شعب فلسطين في أيار يجدد العهد ويمدّ جذور الانتماء للأرض ويوثق رباط الاجيال بالهوية الفسطينية فيزرعها أهزوجةً وتراثاً وحضارةً، عصية على النسيان. ويعيشها مقاومةً واصراراً لتزهر عودةً مظفرةً إلى ربوع الوطن، ولهذا نجده اليوم في كل اصقاع الدنيا يرفع صوته عالياً ليخلق حالة من الحراك الجادّ، يدرك معها العالم أن لشعب فلسطين حقاً سليباً وأرضاً مغتصبةً، ولن يهدأ حتى يعود الحق لأصحابه ولو بعد حين.

من اجل هذا انطلقت الحملة الدولية للحفاظ على الهوية الفسطينية – انتماء . واطلقت شعارها الجامع «فلسطين تجمعنا والعودة موعدنا».. نعم العودة موعدنا..

ولعلها أقرب كثيراً مما نتخيل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى