“انتماء” تزور جمعية “نبع” في صيدا

10.05.2018

زار وفدّ من الحملة الدولية للحفاظ على الهوية الفلسطينية “انتماء” جمعية عمل تنموي بلا حدود (نبع)، اليوم الأربعاء 9 أيار (مايو)، في مقر الجمعية بمدينة صيدا جنوبي لبنان، حيث التقى الوفد رئيس الهيئة الإدارية للجمعية قاسم سعد وأعضاء من الهيئة الإدارية.

وتأتي هذه الزيارة ضمن فعاليات حملة انتماء في عامها التاسع على التوالي إحياءًا للذكرى السبعين للنكبة الفلسطينية، وفي وقتٍ تمرّ فيه قضية فلسطين بأوضاعٍ مصيرية في ما يتعلق بقطاع غزة ومخيم اليرموك وأزمة وكالة الأونروا وصفقة القرن، والقدس.

وخلال الزيارة أكد منسق الحملة في لبنان سامي حمود، أنّ هذه السنة تختلف عن غيرها من السنوات السابقة فيما يتعلق بحجم التحديات التي تواجه القضية الفلسطينية.. لهذا أطلقت الحملة سلسلة برامج وفعاليات، حيث ستصل الى الذروة قي الخامس عشر من أيار بالتزامن مع مسيرة العودة الكبرى في غزة.

وأشار رئيس نبع قاسم إلى أنّ الجمعية تفتح الأبواب أمام أيّ نشاطٍ وطني يهدف للحفاظ على القضية الفلسطينية وحق العودة. مشدداً أنّ الجمعية تعمل لدعم اللاجئين من خلال البرامج التنموية المتعددة. وأكد على ضرورة أن تقوم الفصائل الفلسطينية بوضع برنامجٍ موحد يُقدَّم للبرلمان اللبناني الجديد من أجل الحصول على الحقوق المدنية.

هذا وكرّم وفد “انتماء” جمعية “نبع” وذلك تقديراً لجهود من يعمل لأجل اللاجئين وصمودهم في المخيمات.

الجدير بالذكر أنّ حملة “انتماء” تطلق فعالياتها كل عام في شهر النكبة أيار (مايو)، بمشاركة أكثر من ثلاثمئة مؤسسة لإحياء ذكرى سبعينية النكبة في نسختها التاسعة بالشراكة مع حملة سبعينية النكبة التي أطلقها المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج.

وتستمر هذه الفعاليات طيلة شهر أيار، في مختلف دول انتشار الشعب الفلسطيني في العالم تحت شعار “فلسطين تجمعنا والعودة موعدنا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى