“انتماء” تزور “وكالة القدس للأنباء” لإطلاعها على أنشطة سبعينية النكبة

07.10.2017

في وقتٍ بات للإعلام السلطة الأكبر في الرأي العام العالمي، زار وفدٌ من الحملة الدولية للحفاظ على الهوية الفلسطينية “انتماء” المدير العام لوكالة القدس للأنباء خالد أبو حيط، في مكتب الوكالة في بيروت، اليوم الأربعاء 2 أيار (مايو) 2018.

وتأتي هذه الزيارة ضمن فعاليات حملة انتماء في عامها التاسع على التوالي إحياءً للذكرى السبعين للنكبة الفلسطينية، وفي وقتٍ تمرّ فيه قضية فلسطين بأوضاعٍ مصيرية في ما يتعلق بقطاع غزة والمخيمات الفلسطينية في الخارج، وأزمة وكالة الأونروا وصفقة القرن، والقدس وانعقاد المجلس الوطني الفلسطيني بدون توافقٍ وطني.

وخلال الزيارة، أطلع رئيس الوفد والمنسق العام لحملة “انتماء” ياسر قدورة، أبو حيط على فعاليات الحملة الدولية خلال العام التاسع التي سيتمّ اطلاقها ضمن سبعينية النكبة. واعتبر قدورة أنّ الاحتفالات التي سيعقدها الاحتلال الصهيوني “للاحتفال بمرور 70 عاماً على إقامة كيانه المزعوم”، تحتاج منا أن نبذل ما بوسعنا للوقوف في وجه ادعاءات الاحتلال والتأكيد على عروبة فلسطين.

وتداول المجتمعون في الوسائل والسبل التي تعزز الانتماء إلى قضية فلسطين، وضرورة تعزيز التفاعل الشعبي والأنشطة المشتركة.

من جهته أشار خالد أبو حيط إلى أنّ الإعلام الفلسطيني محاصر، في وقتٍ يوجه فيه الإعلام العربي جهده واهتمامه بقضايا عربية خلافية، مضيفاً أنه في وقتٍ تأتي فيه الذكرى السبعين للنكبة، لابدّ أن يكون شهر أيار (شهر النكبة) مميزاً في إحياء سبعينية النكبة في ظلّ الظروف الفاصلة والهامّة التي تمرّ بها القضية الفلسطينية.

وفي ختام اللقاء، تم تقديم درع “انتماء” لمدير الوكالة تقديراً للجهود الإعلامية في خدمة القضية الفلسطينية.

هذا وفي جعبة حملة “انتماء” سلسلة من الزيارات لعدد من الشخصيات والجمعيات والروابط في عدد من المناطق اللبنانية ومخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والتي تستمرّ طيلة شهر أيار.

الجدير بالذكر أنّ حملة “انتماء” تطلق فعالياتها كل عام في شهر النكبة أيار (مايو)، بمشاركة أكثر من ثلاثمئة مؤسسة لإحياء ذكرى سبعينية النكبة في نسختها التاسعة بالشراكة مع حملة سبعينية النكبة التي أطلقها المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج.

كما تنشط “انتماء” إلكترونياً من خلال حملة توحيد البروفايل على مواقع التواصل الاجتماعي، وتُقدّم مساحةً للتعبير عن ارتباط اللاجئ بأرضه وقريته. وكذلك من خلال التغريد على وسم (هاشتاغ) “#نكبة70” و “#Nakba70”.

وتعتبر “انتماء” حملةً شعبية، ترعاها مؤسسات ولجان فلسطينية بمختلف تخصصاتها، وتهدف الحملة لتعزيز “الشعور الوطني” في أوساط اللاجئين الفلسطينيين في مختلف أماكن تواجدهم داخل وخارج فلسطين، وتفعيل الدور الشعبي الفلسطيني وإبراز تمسكه بحقوقه التاريخية وعلى رأسها حق العودة، والحفاظ على الهوية الفلسطينية لتستمرّ الدافعيّة للعمل والتضحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى