انتماء تطلق فعاليات “شهر النكبة” من الجنوب اللبناني

03.05.2016

انتماء تطلق فعاليات “شهر النكبة” من الجنوب اللبنانيأطلقت الحملة الدولية للحفاظ على الهوية الفلسطينية “انتماء” فعالياتها لإحياء شهر النكبة أيار (مايو) في حفلٍ تراثي اليوم الأحد 1 أيار في منطقة القاسمية جنوبي لبنان.
الحفل جمع أكثر من مئة مسن ومسنة من مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في منطقة صور، إضافة إلى العشرات من الشباب والأطفال.وفي كلمة حملة “انتماء” أكد المنسق العام للحملة، ياسر قدورة، أنّ الحملة سعت منذ سبع سنوات لأن يكون أيار شهر العودة لفلسطين بدل أن يُطلق عليه “شهر النكبة”. 
وأضاف قدورة “شعبنا أينما حلّ يعاني ، ولكن علينا جميعًا أن نستحضر أن كل هذه المآسي يجب أن لا تشغلنا عن جريمة الاحتلال في اغتصاب الأرض”. 
من جهته أشار مدير نادي العودة الثقافي، نمر حوراني، في كلمة المؤسسات المشاركة في الحملة، أنه “من خلال كبارنا نقلنا بشكل واقعي ما كان يجري في فلسطين”. مضيفًا “نحن نؤكد لكافة الأجيال أننا ما زلنا نعمل لأجل الانتماء لفلسطين، ولن نتنازل عن الحق بتوقيع أو موافقة على معاهدة سلام”. 
وتخلل النشاط وصلة إنشادية للفنان أكرم علي ومحمد سويد ومحمد أبو قاسم، ولوحة فنية لأطفال الوقفية الإنسانية.
كذلك تخلله عرض تمثيلي قصير عن النكبة، ورسالة من أطفال فلسطين إلى “غولدا مائير” حول مقولتها أنّ الكبار يموتون والصغار سينسون، بالإضافة إلى قصيدة عن النكبة.واختتم النشاط بتكريم كبار السن، وإعداد المأكولاتٍ الشعبية الفلسطينية. 

ويشار أن حملة انتماء تعمل للعام السابع على تعزيز الشعور الوطني في أوساط اللاجئين الفلسطينيين في مختلف أماكن تواجدهم داخل وخارج فلسطين، وعلى تفعيل الدور الشعبي الفلسطيني وإبراز تمسكه بحقوقه التاريخية وعلى رأسها حق العودة، وإنعاش الذاكرة الجمعية والحفاظ على الهوية الفلسطينية. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى