«انتماء» تفتتح المعرض التراثي الثقافي الفلسطيني الرابع في صيدا

الجمعة، 12 أيار، 2017
*محمد السعيد، صيدا*
للسنة الرابعة على التوالي افتتحت الحملة الدولية للحفاظ على الهوية الفلسطينية «انتماء»، وبالتعاون مع تجمع المؤسسات الأهلية في منطقة صيدا والجوار معرضها التراثي الثقافي الفلسطيني الرابع مساء الخميس 11 أيار (مايو) 2017، في قاعة بلدية صيدا.

حضره ممثلي عن الهيئات والمؤسسات اللبنانية والفلسطينينة وعدد من الشخصيات السياسية ومدير الاونروا في منطقة صيدا الدكتور ابراهيم الخطيب.

كلمة الحملة الدولية للحفاظ على الهوية الفلسطينية «انتماء» ألقاها منسق الحملة في لبنان الأستاذ سامي حمود حيا فيها صمود الأسرى المضربين عن الطعام وقال بأن القضية الفلسطينية تمر أمام محطات بارزة وهي مرور 50 عاماً على احتلال القدس ومرور 100 عام على وعد بلفور المشؤوم  داعياً لتوحيد الجهود لاحياء تلك المناسبات واستخلاص الدروس والعبر منها.

وأكد حمود أن دور فلسطينيي الخارج لا يقل أهمية عن فلسطينيي الداخل، فهو مكمل لمسيرة النضال والمقاومة والتمسك بالحقوق والثوابت الوطنية الفلسطينية وأهمها حق العودة.

كلمة تجمع المؤسسات الأهلية في منطقة صيدا والجوار القاها منسق التجمع الأستاذ ماجد حمتو قال فيها يأتي افتتاح المعرض في ذكرى مرور 69 سنة على نكبة فلسطين مؤكدا على حق العودة، كما  وجه التحية الى الاسرى البواسل الذين يخوضون اضراب الكرامة في سجون الاحتلال.

وطالب الدولة اللبنانية لاعطاء اللاجئ الفلسطيني حقوقه كاملة والتمتع بالحقوق الانسانينة. كما طالب الاونروا بتحمل مسؤولياتها بتقديم كافة الخدمات للاجئين كاملة وغير منقوصة حتى تحقيق العودة.

تخلل حفل الافتتاح عرض برومو “انتماء” وفيلم عن المبدعين الفلسطينيين في العالم ووصلة انشادية للطفل المبدع أمجد هواش.

ويشارك بالمعرض العديد من المؤسسات فلسطينيّة، منها ما يعنى بالتراث الفلسطيني من مطرزات وحرفيات ومقتنيات، بالإضافة إلى المأكولات الشعبية الفلسطينيّة وطريقة إعدادها. كما يضم المعرض مؤسسات ثقافية تعنى بالذاكرة الفلسطينية وواقع الأسرى الفلسطينيين في سجون العدو  الصهيوني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى