«انتماء» توسّع الحملة الإلكترونية لتوحيد صور البروفايلات على مواقع التواصل الاجتماعي

03.05.2015

وسّعت الحملة الدولية للحفاظ على الهوية الفلسطينية انتماء حملتها الإلكترونية لتوحيد صور البروفايلات على كافة مواقع التواصل الاجتماعي، لتشمل عدّة بلدان ولغات عديدة لاستقطاب أكبر عدد ممكن من المتضامنين مع القضية الفلسطينية.

فقد استهدفت الحملة المتضامنين مع فلسطين ليس فقط في العالم العربي بل أيضاً في البلدان الأوروبية والأميركية والشرق آسيوية، لتتوجه إليهم بعبارة «أنا … متضامن مع فلسطين»، حيث تُرجمت إلى نحو 12 لغة مثل الإنكليزية والفرنسية والدنماركية والصينية، والماليزية والتركية، والإسبانية، والألمانية، وغيرها.

وأكّد منسق حملة انتماء في لبنان سامي حمود أنّ الهدف من توسيع الحملة على هذا النحو، هو لإيصال فكرة انتماء إلى أكبر شريحة ممكنة متواجدة في الفضاء الإلكتروني، وتحشيد الدّعم والتّضامن المعنويّ مع فلسطين من خلال توحيد البروفايلات بلغة كل دولة. وهذا الاتساع في حجم استخدام أكثر من لغة يدل على تفاعل الناس (فلسطينيين أو عرب أو حتى أجانب) مع الحملة.

هذا وكانت حملة “انتماء” قد أطلقت الحملة الإلكترونية لتوحيد الصورة الشخصية “Profile Picture” على مواقع التواصل الإجتماعي في 28 نيسان الماضي، وقد اختارت «فلسطين تجمعنا والعودة موعدنا» شعاراً لها.
وتعتبر “إنتماء” حملة شعبية تعمل على تعزيز الشعور الوطني، وتحمل في طيّاتها معاني الشعور بالمسؤولية تجاه قضية فلسطين، وتؤكد على الحق الثابت بالعودة والتي تمثل القناعة الشعبية بحتميتها أولى خطواتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى