“انتماء” وأهالي الياجور  يستعيدون تاريخها في مخيم الجليل

حملة انتماء: مصطفى الحسين،  الثلاثاء 30 أيار،2022

في حفلٍ بعنوان ( الياجور.. عودتنا قريبة) استعاد أهالي بلدة الياجور قضاء حيفا بعضاً من ذاكرتهم عن بلدتهم، مروراً برحلة اللجوء من فلسطين المحتلة إلى لبنان حيث استقر معظمهم  في مخيم الجليل في مدينة بعلبك شمال لبنان.

بحفل حاشد أحيت الحملة الدولية للحفاظ على الهوية الفلسطينية “انتماء ” يوم قرية الياجور ضمن عديد فعالياتها لهذا العام بنسختها الثالثة عشر بالتعاون مع  المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، أول أمس الإثنين في 29 أيار، 2022.

الحفل حمل عنوان ( الياجور.. عودتنا قريبة) تعبيراً عن عميق الإيمان بالعودة القريبة إلى الياجور، حرص منظموه على عرض فيلم  تحدث عن الياجور،  كما تحدث بعض كبار السن عن قريتهم الياجور بمشاعر جياشه وصادقة عن بعض ذكرياتهم.

تحدث الأستاذ ياسر قدورة  المنسق العام  لحملة انتماء وعضو الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج في لبنان، مؤكداً أهمية إحياء تراث القرى والبلدات التي هُجّر سكانها ابان النكبة وتسليط الضوء على تاريخها.

وأضاف قدورة بأن ” فعالية آحياء يوم القرية الفلسطينية بات تقليداً سنوياً تلتزم به “انتماء” في توجيه وتعزيز الثقافة الفردية بقضايا الوطن.

كلمة أهالي الياجور قدمها  الأستاذ وليد عيسى، فتحدث عن قرية الياجور وتراثها وحالة الدفاع التي تشكلت بوجه الاحتلال وانطلقت من القرية.

وأفاضت المعلمة سهام شحادة في الحديث عن عائلات الياجور وبعض المحطات التاريخية فيها.

وقدم الأستاذ فؤاد شحادة  مخلصاً من المعلومات هامة حول الياجور وعائلاتها وما تشتهر به البلدة.

بدوره تحدث الأستاذ أحمد عيسى عن دور اللاجئ الفلسطيني في الشتات وكيف انه خصص رسالة الماجستير خاصته للحديث حول القضية الفلسطينية والياجور  على  وجه الخصوص.

كما تحدث الشيخ إبراهيم أبو شقرا بإسهاب عن بلدة الياجور، عن ومتانة الروابط التي تجمع  الأهالي، وقُدمت قصيدة شعرية من وحي المناسبة.

هذا ولم يخلُ الحفل من الفن والثقافة الفلسطينية فقدم الفنان بسام صبح  وصلات غنائية تراثية الهبت مشاعر الحاضرين، وقدمت طليعة من الزهرات وصلة مسرحية فنية وطنية.

#فلسطين_تجمعنا_والعودة_موعدنا

#نكبة74

#القدس_موعدنا

#انتماء2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى