حملة «انتماء» ونادي الأقصى والحياة في الجامعة اللبنانية الدولية يحيون الذكرى 69 للنكبة

16.05.2017

الثلاثاء 16 أيار، 2017 احياءً للذكرى الـ 69 لنكبة فلسطين أقام نادي الاقصى ونادي الحياة في الجامعة اللبنانية الدولية في البقاع معرضاً للصور والتراثيات اليوم الإثنين 15 أيار (مايو)، وبالتعاون مع الحملة الدولية للحفاظ على الهوية الفلسطينية «انتماء»، وبمشاركة الحملة الدولية للتضامن مع الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال «تضامن». افتتح النشاط بآيات من الذكر الحكيم، ثم كانت الكلمة كانت للمدير الأكاديمي للجامعة الدكتور أحمد فرج ، ألقاها الدكتور وسيم أبو ياسين مسؤول قسم اللغة الإنكليزية أكد فيها على ضرورة دعم الأسرى والتضامن معهم والوقوف إلى جانبهم بكافة اللقاءات والتحركات الطلابية والشعبية متحدثاً عن المعاناة التي يمرون بها إثر الاضراب عن الطعام. وأضاف الدكتور أبو ياسين بأن ذكرى النكبة ذكرى أليمة يجب أن لا تمر علينا كذكرى وحسب بل يجب أنa تكون محفزاً لنا لننطلق باتجاه التحرير بكل الطرق والأساليب الممكنة. بدوره ألقى الطالب حسين منصور كلمة نادي الأقصى ونادي الحياة كلمة شدد فيها على حق العودة وثبات الشعب الفلسطيني رغم المحن التي عصفت ولا زالت تعصف به، مضيفاً ان الواجب علينا مناصرة الأسرى بكل الأساليب واستنهاض الشعوب للقيام بواجبها تجاههم. اختتم النشاط بالدعوة للتجول في المعرض، حيث شارك في النشاط المدير الإداري للجامعة الأستاذ باسم هزيمة والمدير الأكاديمي الدكتور أحمد فرج وإداريين وعمداء كليات ودكاترة وعدد من الطلاب والطالبات. ولم تغب مظاهر فلسطين عن المهرجان، خصوصاً تلك الزوايا التراثية التي وضعتها تعبيراً عن تمسكها بالتراث الفلسطيني والهوية الفلسطينية مما تحمله من ذكريات، وحمل المهرجان العديد من مظاهر والمشاهد الدرامية التي تجسد الانتماء الى الارض والهوية الفلسطينية فقد تضمن المعرض للوحات تراثية ومعرض صور للأسرى بعنوان “حكاية أسر” ومعرض صور يجسد مدينة القدس وواقع أهلها، يرافقه الأناشيد الوطنية الفلسطينية، كما تضمن النشاط بتوزيع المي وملح على الدكاترة والمشاركين تضامناً مع الأسرى.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى