“دلاتة” في يوم عرسها في مدينة صيدا

25.04.2016

برعاية حملة “انتماء”:
“دلاتة” في يوم عرسها في مدينة صيدابرعاية الحملة الدولية للحفاظ على الهوية الفلسطينية “انتماء”، أحيا المشروع الوطني للحفاظ على جذور العائلة الفلسطينية “هوية” ورابطة أهالي دلاتة يوم القرية الفلسطينية تحت شعار: دلاتة..حنين الأرض إلى أهلها، وذلك في قاعة معروف سعد في مدينة صيدا يوم الأحد 24/4/2016.
بعد النشيدين الوطنيين اللبناني والفلسطيني، بدأ الحفل بعرض فيلم عن قرية دلاتة تبعه شرح عن معالم القرية قدمه الحاج حسين شهاب من مواليد عام 1936 في قرية دلاتة.
ثم ألقى السيد محمد سويد كلمة حملة انتماء وأكد فيها أن “دلاتة” اليوم تمثل كل قرى ومدن فلسطين، وتمسكنا بها يعني تمسكنا بكل حبة تراب من فلسطين.. وأكد أن الانتماء لا يمكن أن يقتصر على الشكل بل هو إيمان وروح وفكر يحمله أبناء شعبنا في قلوبهم حيثما حلوا.
ثم جرى عرض فيلم لشهود النكبة من أهالي دلاتة، وتلاه كلمة رابطة أهالي دلاتة ألقاها الحاج عبدالله محمد وأكد فيها على أن خيار المقاومة هو خيار أهالي دلاتة وخيار كل الشعب الفلسطيني لتحرير الأرض وتحقيق العودة.
ثم ألقى الطفلان حسام الدين محمد ونور الدين محمد رسالة باسم أطفال دلاتة أكدوا فيها أن المقولة الصهيونية الشهيرة “الكبار يموتون والصغار ينسون” قد فشلت وأن أطفال دلاتة لن ينسوا أرضهم وحقهم بالعودة إليها.
وبعد ذلك فقرات شعرية لكل من خالد أيوب ونور أيوب ثم جرى تكريم شهود النكبة من القرية وقدمت رابطة أهالي دلاتة درعاً تقديرياً لكل من حملة انتماء ومشروع “هوية”.

وتميز يوم قرية دلاتة بحضور حاشد من مختلف الأجيال، وكان تفاعلهم مميزاً مع الفقرات الفنية ووصلات الزجل التي قدمها مجموعة من رجالات دلاتة.. فكان يوم “دلاتة” عرساً وطنياً بامتياز. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى