رابطة المرأة الفلسطينية في الخارج تنظم محاضرة أون لاين حول التراث الفلسطيني ومحاولات الاحتلال سرقته

09.05.2020

ضمن فعاليات إحياء ذكرى الـ 72 للنكبة، نظمت رابطة المرأة الفلسطينية في الخارج بالشراكة مع حملة انتماء والمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، الجمعة 8-5-2020 عبر منصة ZOOM، محاضرة بعنوان: أهمية التراث في الزي الفلسطيني وزخارفه وسرقة الاحتلال الإسرائيلي لتراثنا، وقدمت المحاضرة الأستاذة مها السقا الخبيرة في مجال التراث الفلسطيني والأثواب الفلسطينية.وتحدثت السقا عن فلسطين التاريخية بجميع مدنها وعرضت مع كل مدينة ثوبها الخاص به، حيث تتميز كل مدينة من المدن الفلسطينية بخصوصية في الثوب الفلسطيني وتطريزه وألوانه ودلالاته، ودلالة كل قطعة مرافقة للثوب الفلسطيني مثل الخرقة والبرقع والشال.وأشارت إلى أنه يمثل الزي علامة مهمة في الهوية الوطنية لارتباطه العميق بالجغرافيا والتاريخ الإنساني، إذ يعكس الذاكرة التاريخية التي تشكل وعي الهوية ووسيلة التعبير الرمزي والجمالي عنها.وأكدت على أن الثوب الفلسطيني المطرز هو هوية ثقافية فلسطينية، ومعلم تراثي يجب الحفاظ عليه وسط محاولات سرقته وطمسه من قبل الاحتلال الاسرائيلي.وقام الاحتلال الإسرائيلي في العقود الأخيرة بتسجيل أثواب فلسطينية باسمه مثل ثوب عروس بيت لحم المعروف باسم “ثوب الملك”، وهو من أجمل الأثواب الفلسطينية وعليه قطع فضية وذهبية ومرصع بالمرجان، كما سرق الكوفية، حتى أن شركة الطيران الإسرائيلية (العال) قد سرقت الثوب الفلاحي الفلسطيني وألبسته لموظفات الشركة كثوبٍ تزعم فيه أنه إسرائيلي الهوية، وفقاً لموسوعة “ويكيبيديا”.

انتماء تجدد التضامن مع الأسرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى