كشافة الإسراء في لبنان تختتم فعالياتها لانتماء

  27.05.2014

تحت شعار “بدك ترجع على فلسطين… شاركنا بيوم العودة”، جدد الفلسطينون في مخيمات صيدا جنوب لبنان تمسكهم بحق العودة إلى مدنهم وقراهم التي هجروا منها عام ١٩٤٨، جاء ذلك خلال اليوم المفتوح الذي نظمته كشافة الإسراء – مفوضية قطاع غزة ضمن فعاليات الحملة الدولية للحفاظ على الهوية الفلسطينية (إنتماء) والحملة الدولية للتضامن مع الاسرى في السجون الإسرائيلية. النشاط الذي أقيم مساء يوم الأحد 25/5/2014 على شاطئ وكورنيش مدينة صيدا، شارك فيه المئات من أبناء الإسراء وحشد من الأهالي. وقد حضر النشاط المفوض العام لكشافة الإسراء في لبنان القائد محمد أبو شقرة، نائب المفوض العام القائد رضوان الشايب، مفوض صيدا القائد محمد السعدي، وفد جمعية الكشاف المسلم في لبنان، المنسق العام لحملة إنتماء الأستاذ ياسر قدورة، وعدد من فعاليات المنطقة. أفتتح النشاط بخوض الكشافين عباب البحر إنطلاقاً من ميناء صيدا البحري نحو فلسطين رافعين الأعلام الفلسطينية ومرددين شعارات العودة، وبالتزامن مع ذلك كان الفريق الإعلامي الكشفي يجري مسابقة على الشاطئ وسط تفاعل كبير من الأطفال وذويهم. بعد انتهاء رحلة العودة البحرية، عاد الكشافون إلى الكورنيش بمسير كشفي انطلق من قلعة صيدا الأثرية، حيث تم افتتاح معرض النكبة المصور (حكاية أرض وشعب) ومعرض يجسد معاناة الأسرى في سجون الإحتلال، ويعرض رحلة الأسر ومراحلها.
هذا وقد نظم خلال النشاط سهرة نار كشفية، أضفى عليها المشاركون لمسة تراثية فلسطينية تؤكد انتمائهم لفلسطين، وتمسكهم بحق عودتهم لقراهم ومدنهم فيها، حيث أبدع الكشافون من خلال الفقرات التي قدموها التي ابتدأت بالمراسيم الكشفية لسهرة النار، والعروض الإستعراضية الكشفية، إضافة للدبكة الشعبية والأناشيد التراثية. 
وقدم عدد من قادة الإسراء عرضاً مسرحياً يسلط الضوء على معاناة الأسرى في سجون الإحتلال، بالتزامن مع إطلاق بالونات العودة وتوزيع المواد الإعلامية على المشاركين والمارة وتعريفهم بالقضية الفلسطينية. واختتم النشاط بتوزيع الجوائز على الفائزين في المسابقة الثقافية التي ترافقت مع فقرات النشاط واستهدفت الجمهور على الكورنيش البحري في صيدا.  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى